المنتدى من نحن Tinjah في الصحافة شراكة وتعاون اتصل بنا

 

   

آخر الأخبار :

 

 حالة الطقس بطنجة


 إعلانات


 مقالات وآراء

المختصر اللذيذ عن العدس وما به من حديد !!
تلفزة مقلقة وبرامج مستفزة !!
الباطرونا تجرد بنكيران من نصف صلاحياته وتحشره في الزاوية الملتهبة
رد على منتقدي مقالتي "لماذا نكره الاصطفاف في طوابير الانتظار؟"
طنجة الكبرى و التأهيل الاجتماعي و الثقافي

 تسجيل الدخول

المستخدم :
كلمة المرور :



 شبكة طنجة الإخبارية » حوارات


فؤاد مسرة : الانسحاب من الحكومة يعبر عن تقييم جماعي شارك فيه كل الاستقلاليين والاستقلاليات

شارك

الثلاثاء 14-05-2013 09:17 مساء

الأستاذ فؤاد مسرة الثاني من اليمين


حاورته : شبكة طنجة الإخبارية

اعتبر فؤاد مسرة عضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال أن قرار المجلس الوطني القاضي  بالانسحاب  من الحكومة يعبر عن تقييم جماعي شارك فيه كل الاستقلاليين والاستقلاليات، وأشار في حوار مع شبكة طنجة الإخبارية إلى أن هذا القرار يعبرعن قوة التغيير السياسي الذي عرفه حزب الاستقلال بعد المؤتمر السادس عشر والذي كانت إحدى سماته الأساسية هي الاحتكام إلى الديمقراطية الداخلية، والاستماع إلى آراء ومطالب القواعد الحزبية، والعمل على بلورة قراراتها.وفي ما يلي نص الحوار :

إذا طلبنا منك أن تقدم تعريفا موجزا عن شخصك لزوار وقراء موقعنا ؟

بسم الله الرحمان الرحيم، أولا أشكركم لإتاحة الفرصة للتواصل وأتمنى لموقعكم مزيدا من التألق، وبخصوص التعريف : فؤاد مسرة، مناضل استقلالي شاب، عضو المكتب التنفيذي لمنظمة الشبيبة الاستقلالية، وعضو اللجنة المركزية لحزب الاستقلال.

  ما تعليقكم على قرار المجلس الوطني لحزبكم القاضي بالانسحاب من الحكومة ؟

أعتقد أن القرار الأخير للمجلس الوطني لحزب الاستقلال القاضي بالانسحاب من المشاركة في الحكومة الائتلافية، يشكل من جهة صدمة للكثير من الفاعلين السياسيين، الذين اعتبروا أن مثل هذا القرار هو فقط "سينما"، ستخرجهم إلى واقع الممارسة السياسية بمغرب اليوم، الذي يعرف الكثير من التحولات العميقة، كما يعبر هذا القرار عن قوة التغيير السياسي الذي عرفه حزب الاستقلال بعد المؤتمر السادس عشر والذي كانت إحدى سماته الأساسية هي الاحتكام إلى الديمقراطية الداخلية، والاستماع إلى آراء ومطالب القواعد الحزبية، والعمل على بلورة قراراتها.

ماهي في نظركم مبررات هذا القرار؟

حزب الاستقلال  عندما قرر المشاركة في الحكومة  لم يوقع شيك على بياض بل شرطها بمجموعة من الشروط التي تركز على خدمة الشعب المغربي، آخذا بعين الاعتبار ضرورة  الحفاظ على الاستقرار وعلى الوحدة الوطنية، ومستعينا في خوض غمار هذه التجربة الحكومية على ماراكمه من خبرة في التسيير ومن تجارب سابقة في العمل الحكومي.

لكن مع الممارسة ظهرغياب رؤية واضحة عند قيادة الحكومة، الأمر الذي جعل الحزب يقوم بالتنبيه بالمخاطر التي تمس الديمقراطية من تعطيل سن القوانين التنظيمية ذات الصلة بالمؤسسات الدستورية، وعلى رأسها القانون المنظم للعمل الحكومي، كما نبه إلى المخاطر الاقتصادية ودق ناقوس الخطر، وبالتالي فاستنفاد حزب الاستقلال لجميع المساطر، وذلك بتقديمه لمذكرتين واحدة سياسية وأخرى اقتصادية، بالإضافة إلى إبداء الرأي وتقديم المقترحات العملية التي من شأنها إخراج المغرب من الوضعية الكارثية التي تم إيصاله إليها، كل هذا جعل الحزب يصل إلى الحل الأخير وهو الانسحاب من الحكومة والوضوح مع الشعب المغربي.

تحدثت بعض المصادر أن حزب الاستقلال لن ينفذ انسحابه وأنه فقط بمثابة ضغط على بنكيران لإجراء تعديل حكومي لإدخال مقربين من الأمين العام الجديد ؟

المجلس الوطني لحزب الاستقلال باعتباره هيئة تقريرية اتخذ قرار الانسحاب من الحكومة وهو موقف لا يحتمل الكثير من المعاني، ولا يستعمل من أجل الضغط الذي له آلياته وأساليبه، لكن بالفعل حدث مستجد مهم وأساسي أوقف تنفيذ القرار مرحليا، وهو تأكيدعاهل البلاد علىالأمين العام للحزب بقاء وزراء الحزب في الحكومة إلى حين عودته من السفر...

أما بخصوص ادخال المقربين او استبدال أشخاص بآخرين فهذا أمر مستبعد ولا يقول به إلا من لا يعرف حجم التغيير الذي عرفه الحزب بعد المؤتمر الأخير، وبالتالي فالانسحاب يعبر عن تقييم جماعي شارك فيه كل الاستقلاليين والاستقلاليات، هذا بالاضافة إلى أن التعديل الذي يطالب به حزب الاستقلال ينطلق منرؤية تبتغي  نجاح الحكومة  وذلك عبر تعديل للهندسة الحكومية ولمنهجية العمل ولطبيعة المبادرات الحكومية التي ينبغي أن تركز عل الزيادة في الاستثمار والمحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين...

ما الذي دار بين الملك والأمين العام خلال المكالمة الهاتفية ؟

من خلال البيان الصادر عن قيادة الحزب، أبدى عاهل البلاد اهتماما ساميا لقرار الحزب بالانسحاب من الحكومة، وأكد على إبقاء وزراء الحزب بالحكومة حفاظا على سيرها العادي، وعلى ضمان شروط الاستقرار ، علما أنه سيتم تقديم مذكرة مفصلة تشرح موقف الحزب، كما سيتم استقبال الأمين العام للحزب بعد عودة الملك من السفر.

في تقديركم ماذا لو رفض بنكيران إجراء أي تعديل في المرحلة الراهنة، ماذا سيكون رد فعل حزب الاستقلال؟

حزب الاستقلال مستعد لكل الاحتمالات، له من الوطنية لخدمة الشعب المغربي من أي موقع، وله من الجاهزية للتعامل مع كل المستجدات التي يمكن أن تفرزها الساحة السياسية.

(اقرأي أيضا)

  الزبير بنسعدون يتحدث عن خوف بنعيسى من المادة 63 من الميثاق الجماعي وأشياء اخرى عن مدينة أصيلا

  حسن بلخيضر يقول أن فؤاد العماري من أنصار بقاء أمانديس

نسخة للطباعة
أرسل لصديق


المشاركة السابقة : المشاركة التالية
 
 
التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع  


 صوت وصورة

الرئيس الزامبي وعودة المغرب
روح البوعناني ترفرف في برلين
حصيلة حرب الطرقات بلغة الأرقام
حشرات مذهلة - أكبر صرصور في العالم
نصاب 800 درهم محاولة فاشلة بطنجة
حادثة سير خطيرة في محطة افريقيا للوقود بمدخل طنجة
تقرير إسباني عن مدينة طنجة الساحرة
طنجة : محطة قطار TGV المستقبلية
مغارة هرقل في طنجة.. أكثر نقاط جذب السياح في المغرب
ميميح يقلد ابرشان على القناة الثانية

 القائمة البريدية

قم بإدخال بريدك لتتوصل بجديد الأخبار:


 

 

جميع الحقوق محفوظة © 2007-2012 شبكة طنجة الإخبارية.
لا مانع من إعادة نشر الأخبار بشرط ضرورة ذكر المصدر.
المواضيع والتعليقات المنشورة لا تمثل بالضرورة رأي الموقع، و إنما تمثل وجهة نظر كاتبيها. ولن يتحمل الموقع أي تبعة قانونية أو أخلاقية جرّاء نشرها.

  Designed & Developed by Tinjah - Powered by: Arab Portal    Display Pagerank    Sitemap.xml - Sitemap.html - Sitemap.xml.gz - urllist.txt - ror.xml